تفاصيل الموضوع

أساليب وقواعد إنشاء الوحدات الطباقية الحياتية ومراجعتها


2013-09-17

 (بقلم: نورست صباح)

جامعة البصرة/ كلية العلوم/ علم الأرض
nawrast@geologyofmesopotamia.com 
 
 تمهيد:
 
تخضع عملية استحداث الوحدات الطباقية الحياتية إلى نفس القوانين والقواعد التي تخضع لها كل أنواع الوحدات الطباقية الأخرى عند استحداثها أو تسميتها ووصفها. وتتمثل أول هذه القواعد بأهمية نشر هذا الاستحداث في إحدى وسائل النشر العلمية مع تعريف بالوحدة. وتتضمن عملية النشر عدة خطوات يجب إتباعها بدقة عند استحداث الوحدات الطباقية الحياتية، وهي:
 
1-     الإشارة إلى نية الباحث في استحداث وحدة رسمية.
 
2-     اختيار الاسم.
 
3-     تعريف الحدة مع تحديد المقطع النموذجي (Stratotype).
 
4-     ذكر الصفات  المميزة والمحددة للوحدة.
 
5-     تحديد الحدود والعلاقة مع الأنطقة الطباقية الحياتية الأخرى.
 
6-     سمك الوحدة وامتداداتها الجانبية.
 
7-     السحنة والأهمية البيئية.
 
8-     العمر الجيولوجي والمضاهاة.
 
9-     علاقة الوحدة بالوحدات الطباقية الصخرية والطباقية الزمنية.
 
10- تاريخ التسمية والملاحظات المنشورة سابقا عنه قبل استعمال الاسم الرسمي.
 
بعض الملاحظات المهمة عند استحداث الوحدات الطباقية الحياتية:
 
 *   من الضروري أن يكون هناك وصف دقيق وصور للمصنفات العضوية الأساسية المستخدمة في تحديد النطاق او ذكر المراجع التي تحوي على صور المصنفات.
 
 *   في استحداث وحدة جديدة او اختيار وحدة من بين وحدات مستحدثة سابقاً، فان العامل الأساسي الذي يؤخذ بنظر الاعتبار حين الاستحداث هو الفائدة العملية من هذا الاستحداث.
 
 *      يجب إعطاء الأولوية (أو الأفضلية) لوحدات يتم استحداثها على أساس وفرة النماذج وتواجدها الواسع وسهولة تشخيصها.
 
A-            المضاهاة الطباقية الحياتية:
 
تمم عملية توسيع الوحدات الطباقية الحياتية ومدها بعيدا عن المناطق التي عرفت وميزت بها (أي مقاطعها النموذجية) بواسطة عملية المضاهاة الطباقية ا لحياتية. وهي عملية إيجاد التماثل او التطابق في الصفات الطباقية الحياتية بين المواقع أو المكاشف المنتشر جغرافيا وذلك اعتمادا على محتواها الاحفوري.
 
قد تكون المضاهاة الطباقية الحياتية في بعض الأحيان مضاهاة زمنية أيضا. إلا أن ذلك ليس دائما فقد تكون المضاهاة الحياتية بين سحنات حياتية مختلفة بالعمر أو تقطع خط الزمن ( diachronous). 
 
B-            تسمية الوحدات الطباقية الحياتية:
 
يتكون اسم الوحدة الطباقية الحياتية من اسم المصنف المستخدم في تحديدها وتعريفها ومن الاسم الرسمي لنوع الوحدة ( مثل نطاق-مدى، أو نطاق- تجمع ...الخ). ويجب أن تستند طريقة كتابة اسم الاحفورة إلى القوانين العالمية في التسمية الحياتية ( الحيوانية والنباتية)"  "International Code of Zoological and Botanical Nomenclature. فالحرف الأول من اسم الوحدة يجب أن يكتب بحرف كبير (Capital letter )، مثل: Rang-Zone. وكذلك يكتب الحرف الأول من اسم الاحفورة إذا كانت جنس بحروف كبيرة. بينما يكتب اسم النوع بحروف صغيرة (Small letter). وعند الطبع يجب أن تكتب الأسماء بحروف مائلة (Italics). وفي حالة كتابة الأسماء يدويا فيجب وضع خط تحت اسم الجنس أو النوع للدلالة على إنها حين الطبع يجب أن تكتب بأحرف طباعية مائلة.
 
ملاحظات:
 
 *      عند استخدام اسم النوع في تسمية الوحدات الطباقية فيجب ان تحمل التسمية اسم الجنس أيضا.
 
 *   تستخدم الشارحة (-) في كتابة اسم الوحدات الطباقية الحياتية المركبة. مثل: Range- Zone. بينما لا تستخدم هذه القاعدة عند استعمال صفة تأتي في بداية الاسم. مثل: Biozone.
 
C-            مراجعة الوحدات الطباقية الحياتية:
 
إن مراجعة الوحدات الطباقية بصورة عامة هو من اجل توخي الدقة وثبات أو لاتزان التواصل بين الطبقيين. ولذلك فان أول استحداث لنطاق حياتي معين ليس دائما هو الصحيح أو المفيد. لذالك فان مراجعة الأنطقة الطباقية الحياتية أو استحداث انطقة جديدة هو من إعطاء وصف أكثر شمولا ودقة، وقابل للتطبيق بصورة واسعة، ويمتاز بسهولة التحديد والتمييز أيضا.
 
ومن الاسباب الاخرى التي تدعو الى اعادة تعريف الانطقة الطباقية هو الاخطاء في التسمية او اكتشاف تعاقب اكثر تكاملا ووضوحا واكث احتواءا على الااحافير.
 
ان التغيير في التسمية يجب ان يتفق مع اسماء المصنفات حسب القوانيين العالمية للتسميات الحياتية (النباتية والحيوانية) "  International Code of Zoological and Botanical Nomenclature". ومن الملاحظات المهمة جدا في التسمية واعادة تعريف الوحدات الطباقية الحياتية، هو إن الاحفورية التي استعملت مرة للدلالة على نطاق او وحدة طباقية حياتية معينة يجب ان لا تستعمل في تسميات وحدات طباقية حياتية اخرى.
 
 
 المصادر:
 
Mu Murphy, M. A. and Salvador, A. (eds.)., 1999. International Stratigraphic Guide- An abridged version. Episodes, Vol. 22, No. 4, pp 255-271. Available online: http://www.stratigraphy.org/bio.htm.
 

المزيد من المواضيع

قناة جيولوجيا وادي الرافدين


كيف تنمذج مكشف صخري؟

الاحصائيات

عدد الزوار حاليا: 3
عدد زوار اليوم: 45
عدد زوار امس: 121
العدد الكلي للزوار 255102

من معرض الصور